عطارون متميزون

أنطوان لي المبدع الصامت

عندما يرمي ذلك الساحر بكل أوراقه، فما عليك سوى إحضار كرسي والجلوس عليه والاستمتاع بمشاهدة العرض فأنت في حضرة المبدع الصامت أنطوان لي.

أنطوان لي هو عطار فرنسي مشهور لا يمكن إنكار بصمته التي لا تمحى في صناعة العطور، قدم مساهمات كبيرة في صناعة العطور، ولد في ستراسبورغ في فرنسا، حيث درس الكيمياء قبل متابعة شغفه بالعطور.

انتقل أنطوان إلى مدينة غراس لدراسة العطور بمدرسة جيفودان تحت إشراف جين كارليس العطار الشهير، ثم تدرب لاحقًا مع صانع العطور جين جيشارد، عمل هناك كعطار من 1989 _ 2003 ، وشغل منصب نائب الرئيس الأول للعطور من 1999 _ 2003.

عمل أيضًا كأحد كبار العطارين في IFF من 2000 _ 2003.

عمل كنائب أول عطار في تاكاساغو من 2011 _ 2018.

شغفه الدائم بالإبداع غير المقيد دفعه إلى تأسيس مكانته الخاصة: ALOE _ Antoine Lie Olfactive Experience في باريس _ فرنسا.

قضى أنطوان بعض الوقت في فرنسا والولايات المتحدة، حيث شارك في إنشاء عطور شعبية مثل أرماني كود وفيرساتشي كريستال نوار.

ما يميز أنطوان لي عن غيره من العطارين هو نهجه غير التقليدي في ابتكار العطور، فهو يجمع بين المواد التي لا تُقترن في كثير من الأحيان معًا مثل نجيل الهند والجلد والسوسن وخشب الصندل والفينيل والمعدن والأثير لإنشاء روائع حسية تشغل جميع الحواس.

باختصار أنطوان لي هو صانع عطور استثنائي، غيرت لمسته الفريدة صناعة العطور، نتج عن نهجه الذي لا هوادة فيه عطور غير تقليدية ولكنها بسيطة ومبتكرة ومنعشة، كقوة إبداعية سيستمر أنطوان في إحداث ثورة في صناعة العطور وإلهام الجيل القادم من عشاق العطور.

دفع حب أنطوان للعطور إلى العمل على مشاريع جديدة مثيرة مثل إنشاء عطور مخصصة للعلامات التجارية والأفراد والاستشارة في تطوير العطور والتخصص في الهوية العطرية للعلامات التجارية، يلتزم أنطوان بالابتكار في فن العطور ومتحمس للبحث عن واستخراج مواد خام جديدة للعطور، كما أنه يقدم المشورة بشأن تطوير العطور ويتخصص في تحديد الهوية الشمية للعلامات التجارية.

من البراندات العالمية التي تعاون معها دار بيربيري، دافيدوف، إليزابيث أردين، جيس، جورجيو أرماني، فيرزاتشي، يوب، كينزو، رالف لورين، سالفاتوري فيراغامو، توم فورد، تروساردي، فالنتينو وفان كليف آند أربيلز.

لقد ساهم بلمسته المميزة في العديد من براندات عطور النيش مثل: بيورديستانس، ماسك ميلانو، ليس إندامودابولز، جوس بوكس وإيتا ليبري دورانج، حيث خلق عطورًا غير تقليدية ومباشرة، فهو يعتبر العطر بالنسبة له فن.

يشعر أنطوان بأنه مليء بالأفكار والمفاهيم التي هو على استعداد لتحويلها إلى حقيقة واقعة، ويعتبر لحظة تأسيسه لشركته الخاصة وعمله كعطار مستقل بأنها أسعد وقت في حياته المهنية.

شعاره هو عدم الندم على أي شيء، وأقدم ذكرى شمية له هي رائحة دبدوب على سريره.

من المواد المفضلة لديه التي شكلت مزجا فريدا من إبداعاته: نجيل الهند والجلود والسوسن وخشب الصندل للكلاسيكيات والفينيل والمعدن والأثير هي الأكثر إثارة للدهشة.

وهناك نبذة أخرى حصلت عليها من موقع جوس بوكس:

عندما كان طفلاً كان لديه حاسة شم قوية، في سن الخامسة عشرة وقع في حب مهنة صانع العطور الرئيسي، التحق بامتحان القبول للدخول إلى المعهد العالي الدولي للعطور الذي أسسته شركة جيرلان عام 1970 في فرساي لم يتم قبوله، لكنه كان مصممًا جدًا لدرجة أنه التحق أولاً بدراسة الكيمياء ثم في عام 1988 التحق بمدرسة رور للعطور المرموقة في غراس حيث درس طريقة جين كارليس.

في عام 1991 أصبح أنطوان مساعد جين جيشارد، وبعد عامين ذهب إلى الولايات المتحدة حيث كان السوق يتطور باستمرار، وعندما عاد إلى فرنسا أمضى عامين مع الشركة في IFF _ النكهات والعطور الدولية قبل أن ينضم إلى جيفودان في عام 2003، ولم يكن العمل على تطوير العطور المختبرة حلمه، أراد أن يكون صانع عطور مبدعًا يقوم الآن بإنشاء تركيبات أصلية وغير عادية باستخدام مواد عالية الجودة.

Aromatic Glance

Golden serenade like desert dunes

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى