مكونات عطرية

كل ما تريد معرفته عن زهور السوسن “الذهب الأزرق”؟

هل شممت رائحة زهرة السوسن من قبل؟ ما هي رائحة السوسن بالضبط؟ والكثير من الأسئلة التي تتبادر إلى ذهنك عند سماع اسم تلك الزهرة.

لطالما كانت زهور السوسن تحظى بتقدير كبير بسبب جذمورها، وهو جذع الزهرة الموجود تحت الأرض عنصرًا مطلوبًا في صناعة العطور.

تعتبر زهرة السوسن من أغلى المواد الخام بسبب عملية التجفيف التي تستغرق ثلاث سنوات قبل التقطير، مما ينتج عنه 2 كجم فقط من الزيت العطري من طن واحد من زهرة السوسن.

يرجع الفضل إلى كاثرين دي ميديشي في إدخال استخدام زهرة السوسن في العطور، في القرن السابع عشر، تم طحن جذور السوسن وغربلتها، مما أدى إلى إطلاق رائحة بنفسجية حلوة.

زهرة السوسن نفسها لها رائحة ضئيلة، فالجذمور الذي يُستخرج منه العطر هو الذي يحمل الرائحة البودرية، الجذور التي نضجت وجفت لمدة 2.5 إلى 3 سنوات تنبعث منها رائحة نظيفة ومنعشة، على الرغم من طبيعتها الجافة.

تقطير السوسن لا ينتج زيتًا أساسيًا، بل زبدة السوسن، وهي مادة حلوة وزيتية قليلاً ومبهجة، يتم بعد ذلك إنشاء مطلق السوسن عن طريق استخلاص زبدة السوسن باستخدام مذيب متطاير، على غرار العملية المستخدمة في الياسمين أو الورد.

ما هي زهور السوسن؟

السوسن هو نوع من الزهور ذات جذور عطرية فريدة، تستخدم لإضافة رائحة بودرية وزهرية مميزة إلى العطور، تستغرق عملية استخراج زيت السوسن وإنتاجه وقتًا طويلاً وتتطلب عمالة مكثفة، مما يجعله واحدًا من أغلى المواد الخام في صناعة العطور.

أصل كلمة Iris والتي تعني زهور السوسن

نظرًا لأن زهور السوسن تأتي بألوان مختلفة، فإن اسم “Iris” مشتق من الكلمة اليونانية التي تعني قوس قزح، وأيضًا من إلهة قوس قزح اليونانية التي جلبت الإرادة الحرة للبشر على الأرض.

أصل زهور السوسن

تتمتع زهرة السوسن بتاريخ طويل من الاستخدام في صناعة العطور، حيث يعود تاريخها إلى مصر القديمة، وهناك تم استخدامه لصنع عطر يسمى “كوفيا”، ولإضافة العطر إلى مستحضرات التجميل بما في ذلك الكحل.

في اليونان القديمة كان يعرف السوسن باسم “زبد البحر” وكان يستخدم عادة في العطور والأدوية.

خلال العصور الوسطى ظهر السوسن لأول مرة في أوروبا حيث أصبح عنصرًا مفضلاً للغاية في العطور لأعضاء البلاط الملكي.

في القرن التاسع عشر كانت زهرة السوسن في ذروة شعبيتها في صناعة العطور وتم إدراجها في العديد من العطور المعروفة في ذلك العصر، واليوم لا يزال يستخدم على نطاق واسع في صناعة العطور، على الرغم من أن المركبات الاصطناعية التي تحاكي رائحة زيت السوسن شائعة أيضًا، يعتبر السوسن أحد المكونات الراقية ويستخدم في العديد من العطور الشهيرة.

أين تنمو زهور السوسن؟

تنمو زهرة السوسن في أي مكان من أوروبا إلى آسيا، وكذلك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ولكن يتم حصادها بشكل رئيسي من إيطاليا والمغرب.

وظيفة زهور السوسن

السوسن عبارة عن نوتة أساسية شائعة الاستخدام في العطور نظرًا لخصائصها المثبتة، مما يساعد على إطالة عمر العطور الأخرى في المزيج، إنه يضفي رائحة فريدة ومتطورة برائحته الناعمة والترابية والبودرية والزهرية قليلاً، في صناعة العطور غالبًا ما يتم إقران السوسن مع روائح أخرى مثل البنفسج والمسك الأبيض والعنبر والأخشاب لتعزيز طابعه البودري.

أنواع السوسن:

زهرة السوسن نبات معمر يتميز بساق طويل وزهرة زهرية أنيقة. على الرغم من أن الزهرة يمكن العثور عليها في مجموعة متنوعة من الألوان، إلا أنها غالبًا ما تكون باللون البنفسجي (Iris Pallida) أو اللون الأزرق البنفسجي الغامق (Iris Germanica) أو الظل أو الألوان البيضاء (Iris Florentina).

عند حصاد النبات، تُترك الجذور لتجف لمدة تتراوح بين ثلاث إلى ست سنوات، تجدر الإشارة إلى أنه كلما تركت الجذور لتجف لفترة أطول، أصبحت الرائحة أفضل وتعتق جيدًا مثل النبيذ الفاخر أو الويسكي أو السكوتش، بمجرد تجفيف الجذور يتم طحنها وسحقها وتقطيرها بالبخار واستخلاصها. يتم بعد ذلك إنتاج المستخلص إلى راتينج مطلق أو “زبدة السوسن”، وهو مركب سميك أصفر اللون مصنوع من زيت السوسن.

ما هي رائحة السوسن؟

تتميز رائحة السوسن برائحة بودرية وزهرية وترابية قليلاً، حلوة مع نغمات خفيفة من التوابل أو المسك، وذلك لأن زيوت السوسن لا يتم استخلاصها من الزهرة أو البتلات نفسها بل من الجذور، رائحة جذور السوسن نفسها معقدة، ويمكن وصفها بأنها تحتوي على نفحات من البنفسج أو الأوراق الخضراء أو حتى القليل من عرق السوس، يمكن أن تختلف الرائحة النهائية اعتمادًا على نوع زهور السوسن، بالإضافة إلى طريقة الاستخراج المحددة المستخدمة.

في حين أن البعض يقارن الرائحة بالجزر المسلوق، يمكن أن يختلف عطر السوسن قليلاً من نبات إلى آخر، مما يعطي روائح إضافية حارة وخشبية وجافة، الرائحة اللحمية الرقيقة التي تشبه جلد الغزال هي ما تحصل عليه عندما تفتح علبة مستحضرات التجميل البودرة أو تضع أحمر الشفاة.

رائحتها البودرية لا يمكن إنكارها، ويمكن أن تذكرنا أيضًا بالجلد المدبوغ أو حتى الخبز الطازج.

الاختلافات في العطور

في تطوير العطر، يتم استخدام نوعين رئيسيين من السوسن: جذر السوسن المشتق من زهور السوسن الجرمانية، وجذر السوسن الشاحب المشتق من السوسن الشاحب، من بين الاثنين يعتبر جذر السوسن هو الأكثر استخدامًا، ويعتبر المصدر المتميز لزهور السوسن المطلقة.

ما هي عائلة العطور التي تنتمي إليها زهرة السوسن؟

يتم تصنيف السوسن على أنه عطر زهري ويستخدم في المقام الأول كنوتة أساسية لتعزيز روائح الأزهار والتشيبر والعنبر والأخشاب، ومع ذلك فإن شكل رائحته المميزة والمعقدة يسمح له بالارتباط بعائلات عطرية متعددة اعتمادًا على استخدامه.

على سبيل المثال، عند دمجه مع النوتات الخضراء الطازجة والحمضيات، يمكن أن يظهر طابعًا واضحا ونقيًا يرتبط عادةً بعائلات العطور الأروماتية أو الخضراء، عندما يقترن بالمسك والعنبر والفانيليا فإنه يمكن أن ينقل جوهرًا دافئًا وحسيًا أكثر تميزًا لعائلة العطور العنبرية.

أجمل عطور زهور السوسن

Dior Homme Intense

Dior Homme Parfum

Iris Malikhan Maison Crivelli

Interlude Black Iris Man Amouage

The Library Collection Opus V Amouage

Iris Torrefie Guerlain

Iris de Syracuse Boucheron

Orrisilla Ibrahim Fuhaid

Aromatic Glance

Golden serenade like desert dunes

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى