مكونات عطرية

القرفة

تستخدم الفرقة في عدة مجالات في حياتنا، فهي تعتبر من المطيبات التي تستخدم في الطعام، فهي تستخدم للتخلص من الروائح المزعجة للحوم الحمراء ولحم الدجاج وكنوع من التوابل في بعض الأصناف الأخرى من الطعام، وكما أنها تستخدم في صنع بعض الحلويات، وعدا عن ذلك فإن القرفة تستخدم كمادة طبية للعلاج وللوقاية من مختلف الأمراض، وذلك في حال تناولها وشربها وحتى بتطبيقها على الجلد، وكما أنه يمكن إستخدامها كمادة تجميلية لتخلص من بعض مشاكل البشرة كالنمش والكلف والحبوب وغيرها. تحتوي القرفة على العديد من المركبات المفيدة للجسم ومنها وأهمها السينمالدهيد وهو ما يعطيها أغلب فوائدها، وهناك مركب اليوجينول وهو له خاصية مهدئة، وهذان المركبان يتواجدان في زيت القرفة، بينما تحتوي قشرتها على مواد سُكريّة ونشوية وغيرها.

وصف القرفة
يمكن وصف القرفة على أنها عبارة عن لحاء أحد الأشجار الإستوائية دائمة الخضرة تتبع فصيلة السمروبيات، تنتصب ساقها لتصل إلى إرتفاعات تقدر بخمسة أمتار، وتكون أوراقها مركبة ومتتابعة وأما أزهارها فهي تكون صغيرة الحجم وتتخذ اللون الأصفر وثمرتها تكون صغيرة.
تعد سيرلانكا الموطن الأصلي للقرفة وهي تنبت أيضا في الهند وفي الجنوب الشرقي من آسيا وفي أمريكا الجنوبية. أطلق العرب منذ القدم على القرفة عدة تسميات منها الدارصيني على الحقيقة، القرفة السيلانية و دارصيني الصين، وأما عن أجود أنواع القرفة فهي تلك التي تأتي من الصين.

فوائد شرب القرفة
من أحد فوائد القرفة هو الوقاية من مرض السرطان، فهي تحد من خطر إنتشار الخلايا السرطانية، وكذلك تحد من إنتشار الأورام اللمفاوية وأيضا من سرطان الدم وسرطان القولون ويساعد في ذلك إحتوائها على مواد مضادة للأكسدة. ويمكن أن يساعد شرب القرفة مرضى السكري وخاصة ممن يعانون من النوع الثاني من مرض السكري حيث إنها تعمل على تنظيم معدل السكر في الدم وذلك لما تحتويه من كميات من بعض مركبات البولي فينول.
القرفة مهمة جدا للدم وللدورة الدموية فهي تزود الجسم بكميات جيدة من الحديد وبالتالي يصنح من يعاني من مشاكل فقر الدم ونقص الحديد فيه. أما بالنسبة للدورة الدموية فتساعد القرفة على تنشيط الدورة الدموية وزيادة تدفق الدم في الأوعية الدموية وتقلل من تجلط الدم. وهي بذلك تساعد الأشخاص الذين يعانون من مشكلة ضعف الدورة الدموية إلى الأطراف أي إلى اليدين والقدمين، ومفيدة لمن يعاني من مشكلة تثليج الأصابع في فصل الشتاء، وكما أنها تساعد على إدرار الطمث وبالتالي تقلل من الآلام المصاحبة لها، وهذه كلها لاحتوائها على السنامالدهيد.

تساعد القرفة على تقليل مستويات الكوليسترول في الدم، وذلك لإحتوائها على الألياف والكالسيوم والتي تخلث الجسم من الأملاح الصفراء مما يدفع بالجسم إلى العمل على تكسير الكوليسترول الموجود في الدم لكي ينتج الأملاح الصفراء. وهذا كله يساعد على تقليل معدلات الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية.
تساعد القرفة على الحفاظ على صحة القلب بسبب قدرتها على تنشيط الدورة الدموية والتقليل من تجلطات الدم وكونها تقلل من معدلات الكوليسترول في الدم.
تساعد القرفة على علاج ألم الرأس والصداع وخاصة الناتج عن التعرض لتيارات الهواء الباردة، وكما تعمل كمنبه لدماغ وقد تساعد على تقوية الذاكرة.

تعمل القرفة على محاربة عدد من مسببات الإلتهابات الفطرية والبكتيرية، فهي تعمل على الوقاية من التهابات مثل تلك التي تصيب المسالك البولية والتناسلية وخاصة لدى السيدات. وكما أنها تحارب رائحة الفم الكريهة الناتجة عن الإلتهابات وتضفي رائحة عطرية جميلة للفم.

تساعد القرفة على الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي فهي مفيدة لتخفيف من السعال ومن إحتقان الحلق وغيرها. أما عن إستخدامات القرفة للمعدة والجهاز الهضمي ككل فهي كثيرة ومتعددة، ومنها أنها تعمل كمادة طارة للغازات وبالتالي فإنها تقلل من الانتفاخ والآلام المصاحبة له وتقلل من عسر الهضم وتخفف من مشاكل حموضة المعدة. وهي تخفف من الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ وكذلك تقلل من الإسهال وتعالج الإمساك، وتعمل على فتح الشهية.
تعتبر القرفة مفيدة جدا في حالات إلتهابات المفاصل وتصلبها وتصلب العضلات وتقلل من الآلام المصاحبة لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى