مكونات عطرية

ماذا تعرف عن فاكهة الليتشي؟

فاكهة الليتشي تلك الفاكهة الاستوائية صغيرة الحجم، والتي تحتوي على العديد من الفوائد المهمة لصحة الجسم لاحتوائها على الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة فضلا عن مذاقها اللذيذ، هي إحدى النباتات المهمة في عائلة فصيلة الصابونيات التي تضم 150 جنسا و2000 نوع.

الليتشي إحدى الفواكه الثمينة والمهمة اقتصاديا من ناتج المحاصيل في العالم. بدأت زراعتها حسب التقارير منذ عام 1500 ق.م، من قِبل أصحاب الأصل المالاوي لآلاف السنين في جنوب غوانغدونغ بالصين، المرجع الأول لهذه الفاكهة موجود في مؤلفات سلالة هان (68 ق.م – 140 ق.م)، من المعروف أن الليتشي محلية في جنوب الصين، لكن تعود أصولها إلى كوشين-الصين وجزر الفلبين، ومن المذكور أيضا أن أصولها تعود إلى منطقتي غوانغدونغ وفوجيان، حيث يتم زراعتها في الصين من أربعين قرن تقريبا.

من الصين انتقلت فاكهة الليتشي إلى بورما/ميانمار في نهاية القرن السابع عشر ميلادي، وانتقلت للهند بعدها بمئة عام حتى وصلت إلى مدغشقر وموريشِيوس قرابة عام 1870م، ثم وصلت إلى هاواي بعدها بثلاثة سنوات عن طريق تاجر صيني، ثم وصلت للولايات المتحدة -تحديدا فلوريدا- ما بين عام 1870م وعام 1880م عن طريق الهند، ووصلت لكاليفورنيا عام 1897م، ثم وصلت لأستراليا عام 1954م عن طريق مهاجر صيني.

توجد هذه الفاكهة الإستوائية في الهند والصين، تحديدا منطقتي فوجيان وغوانغدونغ، تعرف الليتشي برائحتها ونكهتها الحلوة.

فاكهة الليتشي
فاكهة الليتشي

فوائد الليتشي: فاكهة لذيذة ومنعشة ومفيدة

1. تحسين الهضم

إن كمية الألياف الكبيرة المتواجدة في الليتشي، كما في مختلف أنواع الخضار والفواكه، تساعد في تعزيز حركة الفضلات خلال الجهاز الهضمي، وبالتالي تحسين عمليات الهضم، كما تعزز الألياف من امتصاص المواد الغذائية من الطعام، ما قد يخفف من حالات الإمساك ويساعد على محاربة مختلف أمراض الجهاز الهضمي.

2. محاربة السرطان

تحتوي الليتشي على مركبات تتفوق في خصائصها المضادة للسرطان على فيتامين ج (الذي يعتبر أحد الفيتامينات الهامة لمحاربة السرطان)، وتساعد هذه المواد والمركبات على محاربة الشوارد الحرة التي لا تسهم فقط في الإصابة بالسرطان، بل تسهم كذلك في الإصابة بالعديد من الأمراض مثل أمراض القلب، وهذه تعد من إحدى أهم فوائد الليتشي.

3. خسارة الوزن الزائد

نظرا لأن الليتشي مصدر رائع للألياف الغذائية، فإن تناولها يساعد على خسارة الوزن، كما أن محتوى الليتشي العالي من الماء وخلوها التام من الدهون يجعلها أحد الفواكه التي تساعد على خسارة الكيلوغرامات الزائدة لديك.

4. تعزيز المناعة والوقاية من الالتهابات والعدوى

تحتوي الليتشي على نسبة جيدة من فيتامين ج وأنواع معينة من الأحماض التي تعمل سوية لدعم وتعزيز جهاز المناعة بشكل كبير، وفيتامين ج هو أحد الفيتامينات المعروفة بقدرتها على تعزيز نشاط خلايا الدم البيضاء، والتي تعتبر خط الدفاع الأول في الجسم.

كما تحتوي فاكهة الليتشي على مركبات كيميائية تساعد على منع انتشار الفيروسات، وبهذا تكمن فوائد الليتشي.

5. تعزيز صحة جهاز الدوران وتحسين ضغط الدم

تحتوي الليتشي على نسبة جيدة كذلك من النحاس، والذي يساهم مع الحديد في تعزيز عمليات إنتاج خلايا الدم الحمراء، كما أن محتوى الليتشي من النحاس يساعد على تعزيز تدفق الدم في الجسم، وتعزيز وصول كميات كافية من الأكسجين إلى الجسم.

نظرا لأن الليتشي غني بالبوتاسيوم ولا يحتوي إلا على كمية شحيحة من الصوديوم، فإن تناولها يساعد على السيطرة على ضغط الدم وتخفيف أي شد في الأوعية الدموية وتسهيل تدفق الدم خلالها.

6. تحسين مظهر البشرة

تساعد فاكهة الليتشي على محاربة علامات تقدم السن والتصبغات عموما، وذلك نظرا لمحتواها من المواد والمركبات التي تساعد على محاربة الشوارد الحرة والتقليل من عمليات الأكسدة الضارة الحاصلة مع التقدم في السن.

7. تقوية العظام

تحتوي الليتشي على مجموعة من أهم العناصر الغذائية اللازمة لتحسين صحة العظام وتقويتها، مثل: المغنيسيوم، الفسفور، الحديد، المنغنيز، والنحاس، وجميع المعادن المذكورة تساعد على تحسين عمليات امتصاص العظام للكالسيوم وتقوية العظام وتحسين صحتها.

المصادر: ويكيبيديا، طب ويب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى