مكونات عطرية

ماهو الأمبريت؟

لطالما كان المسك مكونا مترفا في العطور منذ العصور القديمة، يستخلص عادة من غزال المسك، قامت مصانع العطور بتطوير مكونات بديلة للحصول على رائحة المسك المحبوبة، غير أن الأمبريت وتسمى أيضا بذور المسك هو مكون المسك الوحيد الطبيعي غير الحيواني المستخدم في صناعة العطور، إذ تضفي بذوره عبق المسك مع رائحة غنية ومكثفة وحيوانية وتقريبا رائحة الجوز، ولها أيضا رائحة زهرية مسكية حلوة، وربما تلميحا من الكونياك والتبغ مدعوما بعناصر خفية من الجلد الحسي والنوتات الحيوانية في الجفاف.

الاسم العلمي لبذور الأمبريت هو Abelmoschus moschatus، ويتم استخراجها من زهرة الكركديه، موطنها الهند وآسيا الاستوائية وشمال أستراليا وأفريقيا وأمريكا الوسطى والجنوبية.

عملية استخلاص محصول صغير جدا من الزيت الرئيسي من قشرة بذرة الأمبريت يعد واسع النقاط، لذلك يعد الأمبريت من المكونات الأغلى والأجود في عالم صناعة العطور.

بذور الأمبريت
بذور الأمبريت

تستخدم البراعم والأوراق والبذور أيضا في الطهي، بينما تستخدم أزهار الأمبريت أحيانا لإضافة رائحة ونكهة للتبغ.

يستخدم الأمبريت لعلاج الإمساك واضطرابات المعدة وفقدان الشهية وسرطان المعدة، وكذلك للدغة الثعبان والاكتئاب والصداع وسلس البول والقلق وفشل القلب والشد العضلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى