مقالات عطرية

مكونات عطرية وطبيعية للوقاية من فايروس كورونا

في ظل القلق المتزايد في جميع أنحاء العالم من فايروس كورونا، تظهر لنا بعض الأعشاب الطبيعية، التي تقي من نزلات البرد وترفع المناعة الطبيعية للجسم، وتشكل عاملا رئيسيا لمواجهة الأمراض.
يمكن الوقاية من نزلات البرد عن طريق رفع قوة الجهاز المناعي وبالتالي الحماية من فايروس كورونا عن طريق عدد من الوصفات، يأتي على رأسها اليانسون النجمي، الذي يعتبر مثل باقي أنواع اليانسون ولكنه يختلف من حيث المميزات والشكل، وحينما تشتريه يجب أن تتأكد من أن البذور الخاصة به موجودة داخل شكل النجمة الخاص باليانسون، لأنها لها تأثير كبير في الحماية من الأمراض.
وحينما ظهرت إنفلونزا الطيور والخنازير بدأ ينتشر يانسون النجمة وبالفعل كان له تأثيرا كبيرا في الحماية من تلك الأمراض، وبالإضافة لليانسون هناك القرفة والميرمية وحبة البركة، والكثير من الأعشاب ولكن الأقوى والأفضل هو يانسون النجمة.
برأي إختصاصية التغذية نغم طنوس أن فايروس كورونا هو واحد من الفايروسات التي يصاب به الفرد نتيجة ضعف مناعة جسمه، ولمحاربة هذا الفايروس يجب تقوية مناعة الجسم من خلال تناول المأكولات الصحية وشرب المشروبات المفيدة التي تعزز من صحة جهاز المناعة، وأضافت طنوس أن الأبحاث أكدت فوائد اليانسون في تسكين الآلام ومعالجة التشنجات، وبأنه مضاد للالتهابات، لكنها لم تؤكد قدرته على محاربة هذا الفايروس بشكل رئيسي.

طرق طبيعية لعلاج فايروس كورونا

1_الزنجبيل
يساعد الزنجبيل في تقليل الالتهابات والأمراض الالتهابية المصاحبة لبعض الأمراض، بالإضافة إلى أنه يساهم في رفع جهاز المناعة بالجسم وجعلها تقاوم الأمراض. يتم استخدام الزنجبيل عن طريق وضع كمية كافية من الماء في وعاء كبير على حرارة متوسطة وتركه حتى يسخن، وإضافة كمية قليلة من الزنجبيل المطحون طحنا ناعما وملعقة صغيرة من النعناع أو المجفف، ومزج جميع المكونات للحصول على مزيج متجانس، وتركه على النار لمدة دقيقتين حتى يغلي وتركه جانبا حتى يبرد، وشربه مباشرة مع كمية كافية من التمر.

2_اللبن
يحتوي الزبادي على فيتامين د الذي يساعد على رفع جهاز المناعة بالجسم، ويعزز دفاعاته الطبيعية ضد الأمراض.

3_القرنفل والزنجبيل
يمكن الاستفادة من هذه الوصفة من خلال وضع القليل من القرنفل والقليل من الزنجبيل داخل كمية كافية من ماء زمزم وتركه لمدة ثلاث ساعات.

4_العسل والليمون
يساهم العسل في تعزيز المناعة خاصة عند الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا وغيرها من الفايروسات التي ظهرت أخيرا. يعتبر الليمون والعسل من أفضل العلاجات الطبيعية التي تلعب دورا كبيرا في علاج فيروس كورونا، وذلك لاحتوائها على أهم الخصائص الطبيعية المضادة للأكسدة، ويتم استخدامها من خلال خلط ملعقتين صغيرتيتن من عصير الليمون مع ملعقتين صغيرتين من العسل للتماسك التام، وتناول الخليط الناتج مرة في الصباح، مع اتباع هذه الوصفة مرة يوميا للحصول على أفضل النتائج.

5_الحلبة والكمون
يتم تحضير هذا المشروب بوضع كمية كافية من الماء في قدر على حرارة عالية، وإضافة ملعقة كبيرة من الحلبة وملعقة كبيرة من مسحوق الكمون وملعقة من الشمر والقليل من اليانسون المطحون، وتحريك المكونات مع بعضها باستخدام ملعقة كبيرة للتجانس التام، ثم ترك الخليط على نار هادئة لمدة خمس دقائق حتى يغلي ثم تصفيته من الشوائب وشربه مباشرة، حيث يخفف من الإسهال الناجم عن فايروس كورونا.

6_الحساء الساخن والمرقة
يقوي الحساء مناعة الجسم، وذلك لأنه يحتوي على مضادات للأكسدة والسلينيوم والزنك، لذا ينصح بتناول شوربة العدس والخضار والدجاج كونها غنية بالزنك والحديد.

7_الخضراوات والفواكه
تحتوي الخضراوات والفواكه لاسيما ذات اللون الأخضر والأحمر البنفسجي على مضادات الأكسدة والفيتامنيات، التي تقوي مناعة الجسم وتساعده في مكافحة الأمراض على غرار الكرز والتين والفريز والشمندر.

8_فيتامين سي والحمضيات
تحتوي الفواكه الحمضية على فيتامين سي، الذي يساعد في تعزيز جهاز المناعة، كما يساعد في زيادة إنتاج خلايا الدم البيضاء، التي تعمل على مكافحة الأمراض والالتهابات، ولأن الجسم لا يستطيع إنتاج هذا الفيتامين، يجب الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي عليه مثل: الجريب فروت والبرتقال والليمون.
كما ذكرت طنوس أن المشروبات الساخنة بأجمعها تعزز من الجهاز المناعي في الجسم، وتساعد في التنفس من خلال فتح أنابيب الهواء في الجهاز التنفسي.
في المقابل نصحت بالابتعاد عن التدخين والأطعمة الغنية بالسكر والدهون، لأنها تقلل من وظيفة جهاز المناعة وتضعف قدرة الجسم على محاربة الأمراض.
وبالتالي اليانسون بحد ذاته لا يساعد على محاربة فايروس كورونا، بل هو من المشروبات الساخنة التي تحتوي على مواد ضد التأكسد الذي تقوي مناعة الجسم.

9_القسط الهندي
يعد القسط الهندي من المواد الطبيعية التي تساهم بشكل كبير في علاج فايروس كورونا، وذلك بفعل سيقان العود الهندي، وهو الذي يعالج هذا الفايروس، ولذلك ينصح الأشخاص الذين يعانون من مشكلة فيروس كورونا بتناوله.

10_الثوم
يعد الثوم من أفضل العلاجات الطبيعية التي تعالج هذا الفايروس، نظرا لاحتوائه على خصائص مميزة مضادة للفيروسات والجراثيم، ويتم ذلك عن طريق وضع فصين من الثوم المهروس داخل كوب من الزبادي، والتحريك الجيد وتناوله مرتين خلال اليوم.

ما هو فايروس كورونا؟

فايروس الكورونا يعد نوعا من أنواع الفيروسات التي تسبب العدوى في الأنف والجيوب والجزء العلوي من الحلق وهو أحد مسببات الإنفلونزا، حيث يصيب هذا الفايروس كبار السن والأشخاص الذين ليس لديهم مناعة كافية لمواجهة الأمراض، مسببا بذلك الإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، لتظهر أعراض الكورونا على شكل أعراض الإصابة بالزكام.
عادة لا يعد فايروس الكورونا خطيرا على الصحة وذلك تبعا لنوعه، ولكن بالطبع هناك جزءا قد يسبب مشاكل صحية خطيرة مثل المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، والدليل على ذلك وجود المئات من الوفيات بالفايروس منذ ظهوره لأول مرة في عام 2012 في المملكة العربية السعودية وفقا لما ذكرته منظمة الصحة العالمية WHO.

من أين بدأ فايروس كورونا؟

فايروس الكورونا عبارة عن نوع من أنواع الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي.
لقد سجل أول انتشار لفايروس الكورونا الجديد في مدينة ووهان في الصين.
بعد بعض التحريات والفحوصات وجد أن عدد كبير من المصابين كانوا في سوق الأسماك والحيوانات سابقا، مما يشير إلى وجود علاقة ما بين الحيوانات والإصابة بمرض الكورونا الجديد.
إلى جانب ذلك، يعتقد أن الفايروس ينتقل من الإنسان المصاب إلى السليم أيضا، الأمر الذي سرع من عملية انتشار الفيروس في الصين بشكل كبير.
تجدر الإشارة إلى أن فايروس الكورونا بنوع اخر كان قد انتشر في السنوات الماضية في المملكة العربية السعودية ليتم التعامل معه لاحقا والتخلص عليه.

ما هي أعراض فايروس كورونا؟

إن أعراض الكورونا والإصابة بالفايروس تتنوع ما بين معتدلة وشديدة أو حتى خفيفة جدا وبدون أعراض، بالتالي تتمثل الأعراض في:
إرتفاع في درجة الحرارة
السعال
صعوبة في التنفس
سيلان في الأنف
التهاب في الحلق
الإسهال
الغثيان والقيء
ألام في مختلف المفاصل وعضلات الجسم

الفشل الكبدي
وفي بعض الأحيان تتفاقم أعراض الكورونا لتتعرض حياة المصاب لخطر الوفاة، حيث كشفت إحصائيات المركز الأمريكي للسيطرة على الامراض والوقاية منها CDC بأن 3- 4 أشخاص من كل 10 مصابين يلقون حتفهم بسبب فايروس الكورونا المتسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.
إن انتقال المرض إلى الجزء السفلي من الجهاز التنفسي ليصل إلى الرئتين من شانه أن يسبب الإلتهاب الرئوي بالأخص لدى كبار السن والمصابين بأمراض القلب، وأولئك الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي لديهم ليهدد الأمر حياتهم.
جدير بالذكر أن مدة حضانة الفايروس وهي الفترة التي تقع ما بين تعرض الإنسان للفايروس وظهور أعراض الإصابة عليه، تصل إلى 5 او 6 أيام تقريبا ولكنها تحتلف تبعا للشخص والحالة الصحية الخاصة به أيضا لتكون ما بين يومين إلى 14 يوما، فهناك أشخاص حملوا فايروس كورونا دون أن تظهر عليهم أعراض المرض وشفوا منه تماما من دون أدوية، لأن جهازهم المناعي طور بسرعة مضادات حيوية قضت على الفايروس، ولم يكن يعلم هذا النوع من المرضى بأنهم كانوا حاملين للفايروس، حتى قيامهم بتحليلات طبية أكدت إصابتهم به وشفاءهم منه أيضا.
ينتقل فايروس الكورونا المتسبب لمتلازمة الشرق الاوسط التنفسية بسهولة بين الشخص المصاب إلى السليم، وذلك عن طريق إفرازات الجهاز التنفسي مثل السعال أو العطس، ولكن حتى الان لم يتم الباحثون من معرفة الطرق الدقيقة لانتشار الفايروس بين الأشخاص.
في حال ظهور أعراض الإصابة بالمرض على الإنسان يجدر به طلب المساعدة الطبية فورا، وذلك من أجل القيام بالتدخل الطبي اللازم في ظل عدم وجود أي دواء شافي أو علاج للمرض حتى الان، ولكن عادة يتم علاج الأعراض البسيطة والمشابهة لأعراض نزلة البرد من خلال:

أخذ قسطا كافيا من الراحة.
تناول كمية كبيرة من السوائل وبالأخص في حال الإصابة بالإسهال التي ترفع من خطر إصابة المصاب بالجفاف.
تناول الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية وتعمل على علاج التهاب الحلق والحرارة المرتفعة، ولكن بالطبع بعد استشارة الطبيب للتأكد من أن الدواء يتناسب مع الحالة الطبية والصحية للمصاب.
في الختام نؤكد أن هناك نقصا في المعلومات حول الفايروس حتى الان، ولا يزال الباحثون يعملون بجهد كبير للكشف عن جميع جوانب الإصابة به، وإلى ذاك الوقت تبقى طرق الوقاية الأفضل في التعامل مع الفايروس.

 أين تكمن خطورة فايروس كورونا؟

خطورته تتجلى كونه مرضا معديا، فالشخص المصاب يمكنه أن ينقله لأشخاص آخرين عن بعد متر واحد. كما أن الشخص المصاب يمكنه ألا يحمل أعراضا في بداية الأمر وبالتالي هنا تتجلى صعوبة التعرف على الأشخاص الحاملين للفايروس، وهو ما يفسر مثلا إلغاء عدد من التظاهرات الثقافية والرياضية في كثير من دول العالم.

كيف ينتشر فايروس كورونا؟

الفايروس ينتقل أساسا عن طريق اللعاب والسعال والعطس، ورذاذ الفم وكذلك عن طريق المصافحة أو التقبيل. أشير إلى أن التحليلات الطبية بالنسبة للمرضى الذين قضوا جراء فايروس كورونا أكدت وجود الفايروس في الدم والجهاز الهضمي والكبد، وهنا تكمن خطورته لأنه لا يهاجم فقط الجهاز التنفسي بل مختلف الأعضاء الحيوية لجسم الإنسان.

سبب ظهور فايروس كورونا في الصين على وجه الخصوص

عالم الفايروسات ينقسم إلى ما نسميه عائلات الفيروسات، بعضها يصيب الكبد، وأخرى الدماغ والجلد وغيرها. وعائلة فيروس كورونا غير موجودة لدى الإنسان في البداية، بل نجدها عند الطيور والخفافيش والثعابين والفئران والدواجن والخنازير. ونظرا لعادات الصينيين الذين يستهلكون هذا النوع من الحيوانات ويربونها في منازلهم، الأمر الذي نتج عنه اختلاط الفيروسات وتطورها جينيا وانتقالها بين مختلف الحيوانات، وبعدها تأتي مرحلة استهلاك لحوم هذه الحيوانات نيئة أحيانا من طرف الصينيين، وهو ما سبب العدوى وانتقالها من الحيوانات للإنسان.  

الوقاية من فايروس كورونا

حتى الان لا يوجد طرق محددة للوقاية من فايروس الكورونا الجديد، لذا الطريقة الأمثل هي عن طريق محاولة تجنبه كليا.
في المقابل يوصي المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها باتباع طرق الوقاية من الالتهابات الرئوية والتي تشمل:
غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون.
عدم المصافحة والتقبيل والاكتفاء بالتحية من بعيد.
تجنب الأماكن العامة مثل محطات القطارات والملاعب قاعات السينما والأسواق.
تجنب لمس العينين أو الفم في حال عدم القدرة على غسل اليدين.

تجنب التواصل المباشر مع الأشخاص المصابين بالمرض، وألا يقترب منه أحد على الأقل بثلاثة أمتار، وطبعا لانشاركه أواني الأكل والشرب وحتى الملابس، كما يجب على عائلة المريض بالفايروس تجنب زيارته في المستشفى حتى يتماثل للشفاء تماما.
تجنب التعامل المباشر مع الحيوانات وبالأخص الجمال.
العمل على تطهير الأسطح التي تتلوث سريعا.
إذا شعرت بالمرض يفضل أن تبقى بالمنزل.

علاج فايروس كورونا

حاليا لا توجد توصيات بشأن أدوية معينة مضادة للفايروسات يمكن استخدامها لعلاج عدوى فايروس كورونا الجديد. يركز نهج العلاج على تخفيف الأعراض وقد يشمل:
مسكنات الألم
شراب أو دواء علاج السعال
الراحة
تناول السوائل
ومراقبة عمل الأعضاء الحيوية كالرئتين والقلب والكبد. وهناك مستشفيات بدأت إعطاء مرضى الفايروس أدوية خاصة بمرض الملاريا والإيدز وتبين أنها فعالة ، ولكن لا تقضي عليه.
إذا اعتقد طبيبك أنه يمكن علاجك في المنزل، فقد يعطيك تعليمات خاصة، مثل عزل نفسك قدر الإمكان عن العائلة أثناء مرضك ولزوم المنزل لفترة من الزمن. إذا كان مرضك شديدا فقد تحتاج إلى البقاء في المستشفى للعلاج.
ملاحظة هامة: لا يوجد لحد الآن تفسير طبي وعلمي يبين لماذا لا يهاج الفايروس الأطفال، ولكن التفسير الأقرب لذلك هو أن الفايروس لم يتمكن من حل شيفرات خلايا الجهاز التنفسي لحديثي الولادة من أجل مهاجمتها، لكن قبل أيام سجلت حالات لإصابات للأطفال مما يؤكد بأن الفايروس قد تمكن من حل شيفرات الجسم لديهم.

آخر جديد فايروس كورونا في العالم

كل مريض يشك بأنه مصاب بالفايروس لابد من عمل تحليل دم وتحليل لجميع أملاح الدم واليوريا والكرياتينين ووظائف الكبد والبرولاكتين.

أكثر الأعراض التي كانت تظهر على المرضى هي إرتفاع في درجة الحرارة يليها الكحة ثم وجع في العضلات والشعور بالتعب. 

يشكل المرض تهديد لأولئك الذين لديهم أنظمة مناعية ضعيفة أو أمراض مزمنة. 

النتائج لمجموعة من المصابين بالفايروس كانت نقص في كرات الدم البيضاء مانسبته 30%إلى 45%، ونقص في كرات الدم الليمفاوية في 85%.

أي مصاب بإلتهاب رئوي لابد من عمل أشعة إكس ري للصدر للتأكد من وجود الفايروس من عدمه، عالرغم من أن تلك الأشعة ليست مؤكدة للمرض.

غسل اليدين بالماء والصابون لمدة لاتقل عن ٢٠ ثانية هي الطريقة الأمثل للوقاية من الفايروس، وكذلك عدم لمس العينين، الأنف والفم واليدين غير مغسولتين. 

دواء كلوروكين الذي يستخدم في علاج الملاريا وهيدروكسيكلوروكين (بلاكونيل) الذي يستخدم في علاج الملاريا، الرومانيزم والذئبة الذي قال عنه البروفيسور ديدييه راوول مدير المعهد الإستشفائي الجامعي في مارسيليا، إنه أجرى تجربة سريرية على 24 مريضا بالفايروس أظهرت أنه يمكن أن يساهم في القضاء على فايروس كورونا المستجد، فقد اختفى الفايروس من أجسام ثلاثة أرباع هؤلاء بعد ستة أيام على بدء تناولهم للعقار. وقد أبدت مجموعة سانوفي الدوائية الفرنسية الشهيرة استعدادها لتقديم ملايين الجرعات من بلاكونيل التي تتيح معالجة 300 ألف مريض، بعد ما قالت إنه برهن على نتائج واعدة في معالجة المرضى المصابين بفايروس كورونا. وأصدرت أيضا إدارة الأغذية والعقاقير الأميريكية موافقة طارئة لتوزيع عقار هيدروكسيكلوروكين ليتم وصفه لمرضى كوفيد 19 في المستشفيات حتى مع استمرار التجارب وجمع البيانات.

دواء ريمديسيفير الذي تصنعه شركة غيلياد التي مقرها الولايات المتحدة الأمريكية تم استعماله في مجموعة من المصابين ضمن التجارب الكلينيكية في كل من أمريكا، الصين وكوريا الجنوبية، وهو في المراحل النهائية من التجارب السريرية في آسيا، وقال الأطباء في الصين إنه أثيت فعاليته في مكافحة المرض، وهو يعطل إنتاج الحمض النووي.

دراسة جديدة في فرنسا في جامعة مارسيليا أظهرت أن الجمع بين دواء أزيثروميسين (مضاد حيوي للإلتهاب الرئوي وإلتهاب الحلق واللوز وإلتهابات الجيوب الأنفية والأذن الوسطى) وكلوروكين  أدى إلى تحسين حالة المرضى المصابين بفايروس كورونا بدرجات متفاوتة وإنخفاض مستوى الفايروس إلى الصفر.

دواء كولشيسين لعلاج فايروس كورونا والذي يستخدم لعلاج النقرس، تم إستعماله أيضا لتقليل المضاعفات مثل الإلتهاب الرئوي الحاد، متلازمة الضائقة التنفسية الحادة وفشل وظائف أعضاء الجسم.

في فرنسا تجرى التجارب السريرية والتي تقوم على نقل بلازما دم لأشخاص شفو من فايروس كورونا إلى مرضى آخرين، ويقول المعهد الوطني للبحث الطبي: بأن البلازما للأشخاص الذين شفو من المرض تحتوي على أجسام مضادة للفايروس، في محاولة لزيادة المناعة لدى المصابين بالفايروس. وأعطت الوكالة الأمريكية للأغذية والعقاقير موافقتها لإجراء التجارب على المرضى.

المضادات الحيوية للأشخاص االذي ياحبهم عدوى بكتيرية أو فطرية فقط هو من يصرف لهم.

أخطر مضاعفات المرض هو فشل التنفس وضعه على جهاز تنفس صناعي، تعفن الدم وفشل وظائف الجسم الحيوية مثل الكلى وأيضا هبوط ضغط الدم.

يظل الفايروس قابلا للحياة في الهواء لمدة تصل إلى 3 ساعات، على النحاس لمدة تصل إلى 4 ساعات، على الورق المقوى لمدة 24 ساعة، وعلى البلاستيك والفولاذ المقاوم للصدأ حتى 72 ساعة، وخطر الإصابة بالعدوى من لمس هذه المواد منخفض نسبيا مقارنة بالطريقة الأكثر شيوعا لانتقاله من خلال القطرات وفقا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة.

ويمكن أن يصاب الشخص بفايروس كورونا إذا لمس سطح كان عليه الفايروس، ثم وضع يده على فمه أو أنفه أو عينيه، لكن هذه ليست الطريقة الأساسية وفقا لموقع مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها. وتؤكد مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها على أهمية تنظيف وتطهير الأسطح التي يلمسها الشخص المريض بشكل متكرر مثل الطاولات ومقابض الأبواب.

إقرأ أيضا:
هل يقضي الكحول على فايروس كورونا؟
كيف تحمي نفسك من فايروس كورونا في المنزل؟

المصادر:
ميدسكيب

موضوع
طب ويب
مايو كلينيك

متاجر عربية وعالمية لبيع العطور عبر الانترنت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى