مكونات عطرية

الأناناس وأهم فوائده المميزة

فاكهة استوائية حلوة المذاق تتمتع بفوائد صحية عديدة وتتبع الفصيلة البروميلية، وتنمو في المناطق الاستوائية، اكتشفت أول مرة في القارة الأمريكية، وتتواجد بكثرة في وسط أفريقيا والغابات التي تقع على خط الاستواء.

اكتشف الاناناس في البرازيل عام 1955م، وزرع في أوروبا بعد ذلك بقرنين، وانتقلت زراعته بعدها من أوربا لدول العالم المختلفة، وينمو في بورتوريكو والهند وكوبا وماليزيا على نطاق واسع.

تعد البرازيل وباراغواي في الحوض الامازوني المناطق الأكثر احتمالا لأصل الأناناس، أي من بنما العليا والبرازيل وبراغواي والأرجنتين شاملة بذلك الغابة الأمازونية الشمالية وفنزويلا وغاياناس وتنحصر مناطق إنتاج الأناناس على ارتفاع 800 متر فوق سطح البحر.

كولومبوس المعروف بغزواته بين أمريكا الشمالية والجنوبية يعتبر من مكتشفي الأناناس رغم أنه فى هذا الوقت كان الأناناس متشر فى أمريكا الجنوبية إلا أنه زاد من شهرته بين البلدان وعاد الأناناس إلى أسبانيا مع كريستوفر وأصبح أكثر شعبية فى عام 1493.

على الرغم أن البرازيل هى الموطن الاصلي له، إلا أن زراعته انتشرت فى البلدان وخاصة جنوب شرق آسيا وذلك بسبب الظروف الحارة والرطبة فى هذه البلدان، ويتم الان تصدير الأناناس إلى جميع بلدان العالم.

فوائد الأناناس

الأناناس ليست مجرد وجبة فواكه استوائية خفيفة ولذيذة، إذ تعد فاكهة جيدة للكبار والصغار، وذلك يعود إلى الفوائد الصحية العديدة التي تتمتع بها، ومن أهم فوائد الأناناس الصحية هذه الاتي:

1. المساعدة على الهضم

يحوي الأناناس على إحدى الإنزيمات الهاضمة المعروف باسم بروميلين (Bromelain) التي لها دور في هضم البروتين مما يسهل عمليات الهضم وخاصة في المعدة.

ومن هنا قد يكون تناول الأناناس بعد وجبة غنية بالبروتين أو شرب عصيره مفيد حقا في المساعدة على عملية الهضم، والتخفيف من الضغط على المعدة، كما أنه يساعد على الوقاية من الإمساك.

يحتوي الأناناس على عدة إنزيمات هاضمة تسمى البروميلين، والتي تؤثر كمجموعة إنزيمات تعرف بالبروتياز ( Proteas) والتي تحلل البروتين إلى مكوناته الأساسية كالأحماض الأمينية، والببتيدات الصغيرة لامتصاص البروتين في الأمعاء الدقيقة بشكل أكثر سهولة، مما قد يكون مفيدا لمن يعانون من قصور البنكرياس؛ حيث لا يستطيع إنتاج إنزيمات هاضمة بكميات كافية، ومن الجدير بالذكر أنّه عادةً ما تتمّ إضافة مادة البروميلين إلى اللحوم المُصنعة لدورها في تطرية اللحوم.

2. بشرة متوهجة وعظام قوية

من فوائد الأناناس أنه يحتوي على كل من الفسفور والمنغنيز مما يجعل لها دور كبير في عملية تكوين العظام وتقويتها.

فالمغنينز مهم في عملية التمثيل الغذائي الذي يدخل في عملية تجديد الأنسجة والعظام، وامتصاص الكالسيوم، وتشكيل النسيج الضام.

ويحتوي الأناناس أيضا على فيتامين ج، الذي يدخل في عملية إنتاج الكولاجين وبناؤه مما يساعد في تعزيز صحة البشرة والحفاظ على نضارتها، وإنزيم البروميلين الذي تمتاز به الأناناس وجد له خواص مضادة للالتهابات ومن بينها الجلدية، كما ووجد له دور في تليين الجلد وتخفيف التورم.

فقد يخفف الأناناس من الآلام لدى الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل، نظرا لاحتوائه على البروميلين الذي يمتلك خصائص تقلل الالتهابات

3. مصدر ملىء بالألياف

مثل معظم الفواكه الأناناس هو مصدر عالي للألياف، إلا أنه خلافا للباقي فهو يمتاز بكونه مصدر عالي للألياف القابلة للذوبان والغير قابلة للذوبان في الماء.

ويحتوي كوب واحد من الأناناس المقطع على 9% من الكمية اليومية الموصى بها من الألياف الغذائية، ويساعد اتباع نظام غذائي غني بالألياف على خفض مستويات سكر الدم لدى المصابين بمرض السكري من النوع الأول، وقد يحسن مستوى الدهون، والسكر، والأنسولين لدى المصابين بمرض السكري من النوع الثاني.

ومن هنا فالأناناس يساعد على زيادة الشعور بامتلاء المعدة والشبع، كما أنه يساهم في تنظيم حركة الأمعاء وعملية الهضم، ويعمل على إبطاء عملية الهضم، وتنظيم مستويات السكر في الدم والحفاظ على مستواياتها، كما قد يكون له دور فعال في خفض مستويات الكولسترول الضار في الدم، وبالتالي تعزيز صحة القلب والشرايين.

4. مزايا مضادة للالتهابات وتعزيز مناعة الجسم

الخصائص المضادة للالتهابات في الأناناس هي مستمدة بشكل أساسي من إنزيم البروميلين الموجود فيه، والتي قد تم ربطه مؤخرا بكونه فعال في علاج التهابات المفاصل والحد من الامها.

يمتاز الأناناس أيضا باحتوائه على مجموعة واسعة من الفيتامينات والمعادن والإنزيمات التي قد تعزز من قوة الجهاز المناعي، وتقلل الإصابة بالالتهابات.

5. يخفف الام العضلات

يحتوي الأناناس على عنصر البوتاسيوم الفعال جدا في تخفيف الام العضلات وتشنجاتها، ومن هنا فقد يساعدك تناول الأناناس على تعزيز عملية شفاء العضلات خاصة بعد التدريبات والتمارين الرياضية الصعبة.

6. التخفيف من أعراض الدورة الشهرية

السيدات اللواتي يعانين من أعراض متلازمة ما قبل الحيض (PMS) قد يساعدهن تناول الأناناس في التخفيف من هذه الأعراض، وذلك بفضل محتواه من المنغنيز والكالسيوم والبوتاسيوم، الأمر الذي يساعد في التقليل من التهيجات والتقلبات المزاجية والصداع وغيرها من أعراض تقلبات الهرمونات.

كما قد يساعد إنزيم البروميلين على استرخاء العضلات والتخفيف من التقلصات والالام.

7. مصدر غني بالبوتاسيوم

حيث يحتوي كوب واحد من الأناناس المقطع على 5% من الكمية اليوميّة الموصى بها من البوتاسيوم، ويمكن أن تساعد زيادة تناول البوتاسيوم عن طريق استهلاك الفواكه والخضروات المرتفعة به على خفض مستوى ضغط الدم، بالإضافة إلى أن ارتفاع استهلاك الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم يقلل من خطر الموت بسبب الأمراض القلبية الوعائية وغيرها.

8. فاكهة غنية بالكثير من مضادات الأكسدة

يعد الأناناس من النباتات الغنية بمضادات الأكسدة، مثل: الفينولات، ومركبات الفلافونيد، وفيتامين ج، كما يحتوي الأناناس على البروميلين الذي قد يقلل من مستوى الالتهابات.

و تساعد مضادات الأكسدة على تقليل الإجهاد التأكسدي الناتج عن الجذور الحرة (Free Radicals)، والذي قد يرتبط بالإصابة ببعض المشاكل الصحية، مثل: الأمراض القلبية الوعائية، والسكري، ومرض الزهايمر، ومرض باركنسون، وبعض مشاكل العين، مثل؛ إعتام عدسة العين، والتنكس البقعي المرتبط بالسن، بالإضافة إلى بعض السرطانات.

9. يقلل من الإصابة بالربو ومشاكل الجهاز التنفسي

يحتوي الأناناس عل مادة البيتا كاروتين التي تساعدعلى خفض خطر الإصابة بمرض الربو.

10. تعزيز النمو وصحة العين

يلعب فيتامين ج الموجود في الأناناس دورا مهما في تعزيز النمو، وشفاء الجروح، وامتصاص الحديد، وتحسين صحة الجلد لاحتوائه على مادة الكولاجين، وقد يساهم في المحافظة على صحة العين.

المصادر: طب ويب، موضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى