مكونات عطرية

أين ينمو اللافندر؟

 الموطن الأصلي لنبات اللافندر يرجع إلى المناطق الجبلية الجنوبية في دول حوض البحر الأبيض المتوسط، حتى دول القارة الأفريقية الوسطى والمناطق الاستوائية الجنوبية الشرقية في الهند وشبه الجزيرة العربية، ويطلق عليه اسم عشبة الخزامى، كما ينمو بشكل جيد في المناطق المشمسة المفتوحة، واللافندر يتميز بأزهاره المتفتحة باللون البنفسجي. يعد اللافندر أو الخزامى إحدى الزهور العطرة الصالحة للأكل، وبشكل أساسي تعتبر هذه العشبة محل تقدير كبير للبشرة والجمال، وهي شائعة الاستخدام في العطور والشامبو للمساعدة في تنقية البشرة، كذلك تستخدم بعض إصدارات اللافندر لإضافة نكهة إلى بعض الأطعمة المخبوزة. يزرع اللافندر بشكل أساسي لإنتاج زيته، والذي يأتي من تقطير أزهار أنواع معينة من الخزامى، لزيت اللافندر استخدامات تجميلية وصحية متعددة.

فوائد اللافندر

يمنع الإصابة بالأرق، ويخفز على النوم العميق.
يمنح الشعور بالراحة والاسترخاء وهدوء الأعصاب عن طريق شم عطره، وإضافة بضع قطرات من زيت اللافندر إلى ماء الاستحمام.
يسهل عملية الهضم، ويمنع الشعور بالغثيان، ويعالج حرقة المعدة. يسكن آلام القناة الهضمية، ويحفز إنتاج عصارة الحوصلة الصفراوية يطرد الغازات من البطن، ويمنع الإصابة بالإمساك، ويمنع حدوث اضطرابات في جهاز الهضم،
يسرع شفاء الجروح، ويمنع حدوث التقرحات، ويطهرها ويعقمها من الجراثيم الضارة.
يعالج بثور البشرة ويمنع تكون الندبات والآثار الناتجة عنها، كما يعالج العديد من الأمراض الجلدية مثل الصدفية والأكزيما.
يمنع ظهور التجاعيد على الجلد، ويؤخر ظهور أعراض الشيخوخة، وينشط الدورة الدموية، مما يعزز تدفق الدم لخلايا الجلد وتغذيتها ومساعدتها على التخلص من الخطوط الدقيقة، وينظف مساماتها بعمق ويمنح المظهر الصحي والشاب للبشرة.
يعالج الحروق الخفيفة ويمنعها من ترك آثارها على البشرة، ويسكن الأوجاع الناتجة عنها، ويساعد في تجديد الخلايا التالفة وترميمها،
يخفف أعراض مرض القولون العصبي.
تستخدم أوراقه وأزهاره لطرد البعوض والحشرات المزعجة.
يخفف من احتقان الصدر، ويعالج مرض الربو التحسسي، ويحسن عملية التنفس.

مكافحة الالتهابات الفطرية.
هو علاج رائع لتخفيف حروق الشمس،
اللافندر فعال في علاج داء الثعلبة.
تخفيف اضطراب القلق.
يعالج الصداع والصداع النصفي.
له تأثير مزيل للقلق بشكل تام، أو مقلل من حدته.
تخفيف ألم ما بعد استئصال اللوزتين عند الأطفال.
يعمل زيت اللافندر الأساسي كمضاد للالتهابات ومسكن، مما يجعله مسكنا فعالا للألم في الألم الخفيف إلى المتوسط، بما في ذلك المساعدة في آلام هشاشة العظام وآلام الرقبة والظهر وآلام الحيض، ومن الاستخدامات الشائعة لزيت اللافندر، هو استخدامه في تخفيف الألم في التهاب المفاصل في الركبة.

متاجر عربية وعالمية لبيع العطور عبر الانترنت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى