مكونات عطرية

ماذا تعرف عن الفانيلا؟

تعرف الفانيلا علميا باسم ” بلانيفوليا “، وموطنها الأصلي المكسيك، وأصل اسم ” الفانيلا ” جاء من الكلمة الإسبانية ” فاينيلا ” وتعني ” القرن الصغير “، وأشبه ما تكون قرونها بالخروب، ومن الشعوب من يستعملها في الخبز، ومنهم من يستعملها في العطور، والمشهور في بلادنا العربية استعمالها في صناعة البوظة والحلويات.

ثمرة نبتة الفانيليا وهي عبارة عن قرن طويل جدا يصبح أسودا وعطريا عندما يجف.

 دخلت الفانيليا لأول مرة إلى أوروبا من الأمريكيتين بواسطة المغامر إرنان كورتيس في أوائل عام 1500. ومنذ ذلك الحين أصبحت النكهة الأكثر شعبية في العالم. إلا أن ما يقدر بنحو 95% من المنتجات التي تحتوي على “نكهة الفانيليا” هي في الواقع نكهة مصنعة بمركب يسمى فانيلين، الذي يمكن إنتاجه صناعيا. 

من ناحية أخرى تحتوي الفانيليا الطبيعية على 170 مكونا عطريا بالإضافة إلى الفانيلين.

إذن من أين تأتي الفانيليا الطبيعية؟ قد تتعجب عندما تعرف أنها مشتقة من زهور الأوركيدا. من بذور الأوركيد من فصيلة الفانيليا على وجه التحديد، الصيغة الأولية للبذور V. planifolia، وزرعها شعب توتوناك لأول مرة في أمريكا الوسطى منذ حوالي 900 عام.

ومعظم الفانيليا التي يستخدمها العالم حاليا من نوع مدغشقر ـ بوربون وهو من نوع مدغشقر بلانيفوليا، والذي ينتج في منطقة صغيرة في مدغشقر وإندونيسيا وجزر القمر ورينيون في المحيط الهندي. 

أهم أنواع الفانيلا

فانيلا مدغشقر-بوربون: يعتبر هذا النوع من أكثر أنواع الفانيلا شهرة في بلدان العالم، وهي قادمة من المحيط الهندي سواء من مدغشقر أو جزر القمر أو جزيرة موريشيوس، وتتميز قرونها بلونها الأسود الداكن كما أنها دهنية ومرنة وتنبعث منها رائحة تمزج بين رائحة الورود والكاكاو.
حيث تنمو في شمال جزيرة مدغشقر في منطقة سافا وهي مثالية للطبخ وصناعة الحلويات والايس كريم والشوكولاتة ولصناعة مشتقات الحليب وأنواع من الخبز. ويتراوح سعر هذا النوع من الفانيلا ما بين 140 الى 660 دولارا ويختلف السعر بحسب النوعية والطول والحجم وأيضا بلد المنشأ.

الفانيلا التاهيتية: ينتج هذا النوع من الفانيلا في جزر بولونيزيا الفرنسية، وهي هجين من نوعي فانيلا وهما: بلانيفوليا وفانيلا ادوراتا. ويعتبر الجنرال الفرنسي فرنسوا هاملين من نقله من الفلبين إلى جواتيمالا في أمريكا اللاتينية.

فانيلا بومبونا: يزرع هذا النوع في بعض مناطق وسط وجنوب أمريكا الجنوبية، وخاصة في منطقة الكاريبي.

الفانيلا المكسيكية: هي صنف من أصناف نوع فانيلا البلانيفوليا، ويمكن إنتاجها واستهلاكها محليا في المكسيك بشكل جزئي وفي مناطق محصورة، كما يمكن شراء مشتقاتها من الأسواق والمحلات التجارية والسياحية في عدد لا بأس به من مدن المكسيك الكبيرة، وعرف هذا النوع في المكسيك منذ مئات السنين إلى أن انتقل إلى مناطق أخرى.

فانيليا (V. odorata).

أين تزرع الفانيلا؟

واليوم تتمركز زراعة الفانيلا في مدغشقر التي تستحوذ على 80 في المئة من الإنتاج العالمي وجزيرة لاريونيون الفرنسية والمكسيك وتاهيتي واندونيسيا.

تنمو بشكل طبيعي في الغابات المطيرة الحارة، وتزرع في الكثير من المناطق الحارة الرطبة مثل: جزر سيشل، وتاهيتي، والكونغو، والهند، والملايو، وبورتوريكو.

كما تعتبر مدغشقر وأندونيسيا أبرز منتجين لها، بينما تعد الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وألمانيا، أهم دول مستوردة للفانيلا في العالم.

أجود أنواع الفانيلا

أجود أنواع الفانيلا هي قرون الفانيلا السوداء دهنية ومرنة ولامعة وأما لونها فداكن جدا، تفوح منها رائحة الأزهار ممزوجة برائحة الكاكاو الساخن. وتحتوي على ما بين 1. 6 الى 2. 2 في المئة من الفانيلين. ثم تأتي الفانيلا السمراء وتنمو في مدغشقر. قرونها أقل مرونة من فانيلا بوربون لكن رائحتها تقترب من رائحة الشوكولاتة. ثم الفانيلا الحمراء ويوجد منها نوعان: الفانيلا الأميركية الحمراء والفانيلا الأوروبية الحمراء، وللنوعين الرائحة نفسها، لكن بلمسة شوكولاتة، ويتم تحويل هذه الفانيلا الى قطع أو مستخلص لاستخدامها في الصناعات الغذائية.

مصدر رائحة الفانيلا

أثبت الكيميائيون أن رائحة الفانيلا مصدرها الفانيلين، وهو مكون عطري قوي جدا ويمكن استخلاصه من قرون الفانيلا، ومن الفانيلين الطبيعي الصافي يمكن تصنيع بلورات الفانيلا. ويمكن استخلاص 25 كلغم فانيلين من كيلوغرام واحد من القرون، لذلك يصل سعر الكيلوغرام الواحد من مستخلص الفانيلا إلى 1500 دولار ولهذا السبب يتم غالبا استبدال الفانيلين الصناعي المستخلص من مشتقات البترول بالطبيعي. والفانيلين الصناعي يشبه تماما الفانيلين المستخلص من قرون الفانيلا، أو ذلك الذي ينتج عن تخمر أوراق الصنوبر الابري، ويطلق اسم الفانيلين الطبيعي المطابق على الفانيلين الصناعي، أما سعره فلا يتجاوز في الغالب 16. 5 دولارات، لكن هذا المنتج الصناعي لا يحبذه المستهلكون كثيرا، لأن رائحته تختلف عن رائحة الفانيلين الطبيعي.

هل للفانيلا رائحة؟

تضم الفانيلا حوالي 110 نوع. يملك 15 نوعا فقط من الفانيلا رائحة، فيما تملك 3 أنواع فقط رائحة يمكن تطويرها للتسويق وهي: فانيلا بلانيفوليا المكسيكية وفانيلا بوربون التي تنمو في دول المحيط الهندي كمدغشقر وموريشيوس وغيرهما وفانيلا تاهيتونتيس التي تدعى فانيلا بولينيزيا وتزرع خاصة في تاهيتي وفي غينيا الجديدة واندونيسيا ايضا وهناك أيضا فانيلا الموز وهي نادرة وتنمو في غوادلوب الفرنسية والبرازيل وغايانا بأميركا الجنوبية.

أهمية الفانيلا عالميا

خلال السنوات الماضية شهد سوق الفانيلا تذبذبا كبيرا في الأسعار، إذ انتقل سعرها من 50 دولارا للكيلوغرام في 1999 إلى 350 دولارا في 2002 ثم 500 دولار للكيلوغرام في 2003 واستمر التذبذب صعوداً ونزولاً إلى أن ارتفع السعر مجددا إلى 570 دولارا في 2018، وقد أدى ارتفاع الأسعار إلى ازدهار الزراعة في مدغشقر ودخول فاعلين جدد في هذه الزراعة مثل الهند وأوغندا وغينيا الجديدة

تعد الفانيلا ثاني أغلى التوابل في العالم، بعد الزعفران وتتقدم على الهيل، وقرونها هي المنتوج الخام والأكثر غنى بالعطر، ويشير خبراء الى أن 8 عطور من أصل 10 تستخدم الفانيلا في تركيبتها، بينما تستخدم الفانيلا أيضا في صناعة الشموع وصابون الحمام والعطور المزيلة للعرق. وكانت علامة ريمر للعطور أول من استخدم الفانيلا الصناعية المعروفة باسم الفانيلين في عام 1876، وتتعامل علامة سيمريز إحدى أكبر مجموعات صناعة العطور في العالم، مباشرة مع 17 الف مزارع يزرعون الفانيلا في مدغشقر.

كوكا كولا أكبر مستهلك للفانيلا

تعد كوكا كولا أكبر مستهلك. لا توجد إحصائيات حديثة، لكن قبل سنوات كانت كوكا كولا تشتري حوالي 60 في المئة من الإنتاج العالمي من الفانيلا لصناعة مشروباتها. ومع ظهور كوكاكولا فانيلا في عام 2000، ارتفع الطلب على الفانيلا في العالم بنسبة 10 في المئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى