مقابلات عطرية

السحر الكامن وراء أمواج يخبرنا به المدير الإبداعي رينو سالمون

يخبرنا رينو سالمون عن حياته المهنية كمدير إبداعي لأمواج _ دار العطور المرموقة في الشرق الأوسط.

يأتي مصطلح أمواج من الكلمة الفرنسية amour والعربية amwaj، مما يخلق معنى “موجة العاطفة”، يعود تاريخ أمواج إلى عام 1970 عندما أعاد قابوس بن سعيد سلطان عمان آنذاك إحياء تقاليد العطور في الشرق الأوسط من خلال إنشاء هدية الملوك، بهذه الهدية القيمة التي قدمها للعائلة المالكة، قام برحلة إلى 72 دولة بهدف قهر حاسة الشم والارتقاء بالعطور العربية.

أمواج
أمواج

كانت المواد الأولى التي استخدمتها العلامة التجارية هي البخور والورد الصخري والعنبر، التي تم جمعها من مناطق مختلفة من شبه الجزيرة العربية، وهي ثلاثية مثالية لتوقيع أمواج، ابتكر جاي روبرت أول زوج من العطور في عام 1983، والذي تمكن بعد عام من وضع نفسه كأكثر العطور قيمة في العالم، شهدت أمواج تطورا لا يمكن إيقافه على مر العقود.

في عام 2019 عندما انضم رينو سالمون إلى العائلة كمدير فني للعلامة التجارية، جعلها واحدة من أرقى دور العطور في العالم، أجرينا مقابلة معه للتعرف على أمواج بعمق، من أصولها إلى ما هي عليه اليوم مع تفاصيل حول كيفية تمكنها من وضع نفسها في سوق المنتجات الفاخرة، نتحدث أيضا عن عمل رينو وكيف أن تجربته في عالم الموضة قد ميزت عمله الحالي.

Renaud Salmon Creative Director of Amouage
Renaud Salmon Creative Director of Amouage

كيف يتم تكوين العطر؟ هل تم الحفاظ على العملية الحرفية على مر السنين أم أنها تطورت؟

ما يجعل أمواج فريدة من نوعها هو أن جميع عطورنا مصنوعة يدويا في مصنعنا في عمان، هو مفتوح للجمهور، لأننا فخورون بالعملية الخاصة التي حافظنا عليها، هنا يمكن للناس ملاحظة 9 خطوات مختلفة نتبعها لابتكار عطر أمواج، في كل منهم هناك تدخل حرفي، اليوم هذا شيء فريد في الصناعة أردنا حمايتها، نحن على يقين من أن أمواج ليست نتيجة الجودة العالية والعمليات الصارمة فحسب، بل هي أيضا روح أولئك الأشخاص الذين عملوا في الشركة لأكثر من 30 عاما.

كيف يتم وضع معايير الجودة في كل عطر من عطرك؟

هناك 9 خطوات لصنع العطر وهناك مراقبة للجودة في كل منها، هذا هو مزيج من الاستشارات الصناعية والآلات الخاصة والمشورة من خلال الأشخاص المؤهلين في الشركة الذين يلاحظون كل التفاصيل.

الخطوة الأولى هي زراعة المكونات، في الثانية نستخرج الزيت، وبمجرد أن نخلطها في الخارج نخلطها لتكوين المركز، نترك التركيز يرتاح لعدة أسابيع وهو ما نسميه عملية النضج، ثم نقوم بتصفية التركيز وإضافة الكحول، تركنا هذا يستريح للمرة الثانية، تماما كما لدينا الترشيح الثاني، أخيرا نضع العطر في زجاجات، والزجاجات في صناديق لشحنها إلى جميع أنحاء العالم.

تنتج أمواج كميات صغيرة، إنها ليست عملية مستمرة وضخمة، بصفتي مديرا إبداعيا أقوم أيضا بالتحقق من صحة العطور وتقيمها ومقارنتها كل أسبوع للحصول على مرجع محدث والتأكد من أن الجودة تظل ممتازة، هذا لا يعني أن الإنتاج لا يمكن أن يتغير، هذا هو جمال صناعة العطور الحرفية.

في أمواج لدينا مكونات طبيعية من منتجين مختلفين، نحن لا نتحكم في الطبيعة، في بعض الأحيان حتى عند اختيار نفس الزهرة، في نفس الظروف أو في نفس الأوقات من العام وفي نفس المكان، قد يكون هناك مطر أكثر أو أقل، هذا يعني أن شخصية المكون قد تختلف قليلا، على الرغم من أنها اختلافات صغيرة، إلا أن الأمر متروك لي أيضا لملاحظة ما إذا كان الاختلاف يمثل مشكلة في الجودة أو مجرد تغيير في الشخصية بسبب جمال المكونات، أمواج عطر حي.

رينو سالمون المدير الإبداعي لأمواج
رينو سالمون المدير الإبداعي لأمواج

ما هي الاختلافات الرئيسية بين كل مجموعة من مجموعاتك؟

نحن نقدم منتجات مختلفة تماما من الناحية الفنية، على سبيل المثال يحتوي ماء العطر على ما بين 17٪ و 28٪ زيت والباقي عبارة عن كحول، يحتوي الفائض على 43٪ زيت، العطار زيت عطري نقي 100٪، هذا الاختلاف يجعل كل عطر فريدا.

ثم هناك مجموعاتنا المختلفة، بعضها مستوحى من عالم الأوبرا والفنون المختلفة وجمال الطبيعة وأهمية المعرفة، مجموعة Secret Garden على سبيل المثال مخصصة للنساء اللواتي يتحدثن عن النسوية الحديثة.

ماذا تعني “العطار”، وما الذي تركز عليه هذه المجموعة الجديدة؟

في اللغة العربية العطار يعني “العطر”، كانت العطور موجودة في المنطقة العربية قبل عدة قرون من صناعة العطور التي نعرفها اليوم، بدأ الناس في خلط الزيوت، لذلك بالنسبة لهم الزيوت الحقيقية هي مرادف لصناعة العطور، في أمواج يعتبر العطار من الناحية الفنية عطرا لا يحتوي على الكحول؛ أي أنه خليط من الزيوت التي تأتي من مكونات طبيعية.

إذا أتيحت لنا فرصة الاختيار بين مكونين ينتجان نفس التأثير، فإننا نختار دائما الأغلى ثمنا، لأنه دائما المكون الطبيعي، ومع ذلك هناك مكونات اصطناعية تنتج تأثيرات غير موجودة في الطبيعة، مما أحدث ثورة في صناعة العطور نحو الأفضل.

كيف وصلت يا رينو إلى العلامة التجارية، وما هي تجربتك كمدير إبداعي؟

أعمل في مجال العطور منذ 15 عاما وأحب الموضة أيضا، لهذا السبب عملت دائما على ابتكار عطور لمصممين مختلفين، أحب العلاقة بين العالمين، عندما كنت أعيش في نيويورك تلقيت مكالمة من أمواج تسأل عما إذا كنت سأفكر في الانتقال إلى عمان لإنشاء عطورهم، بالنسبة لي كان حلما تحقق، للمرة الأولى أتيحت لي الفرصة لتغطية الاتجاه الإبداعي لعلامة تجارية حصرية، وفي الوقت نفسه أتعمق في صناعة العطور.

في البداية كان التحدي، حيث أن عمان عالم مختلف تماما عن العالم الذي عرفته، كانت الموضة جزءا مهما للغاية من حياتي لأنها علمتني أشياء كثيرة بما في ذلك منظور الشخص، لا يقتصر الأمر على ما يمكن أن يشمه الشخص في العطر بل هو كل ما يحيط به، الكون الذي تخلقه لجعله يبدو أكثر خصوصية وتكييف عقلك وحواسك للاستمتاع به.

رينو سالمون وألبرتو مورياس
رينو سالمون وألبرتو مورياس

بخبرتك يا رينو التي تعمل في ماركات فاخرة مختلفة وفي عالم الموضة، كيف تعتقد أن هذا قد أثر على علامة تجارية للعطور؟

بادئ ذي بدء، عملت مع بعض من أفضل المصممين في العالم، أستطيع أن أخبرك أنني تعلمت الانتباه إلى كل التفاصيل، يتناسب هذا تماما مع وظيفتي الحالية، لأنني أولي اهتماما خاصا بالجودة والدقة.

كان درسي الثاني هو أن أحلم بأحلام كبيرة، في الموضة نتحدث عن ابتكار وابتكار أشياء مذهلة، على سبيل المثال افتتحنا مؤخرا متجرا في مسقط، وفي حلمي يمكن أن يصبح متجر العطور الأكثر ابتكارا في العالم، كان الناس يسألونني لماذا أعتقد أن أفضل بوتيك يمكن أن يكون في عمان، ولماذا لا؟ فأجيب إذا كنت تستطيع أن تحلم به يمكنك تحقيقه.

تعلمت أيضا أن أكون شجاعا وأن أتحدى نفسي باستمرار في كل ما أفعله، وأن أكون واضحا بشأن مهنتي وأن أفعل الأشياء بشكل مختلف، يمكن لشخص ما أن يكون متحفظا في قراراته، ولكن إذا استمر في تكرار نفس الأنماط باستمرار، فإنه يترك وراءه إمكانية أن يكون ذا صلة، هذا لا يعني عدم الاحترام لتراث العلامة التجارية، تخبرك الموضة دائما أنه يمكنك احترام الماضي والتراث، وفي نفس الوقت تجلب شيئا معاصرا إلى الطاولة.

ما هو تركيزك الرئيسي من حيث التسويق؟ وكيف يعمل تسويق العطور؟

أنا أكره حقا كلمة تسويق لأنها تبدو لي وكأنها اختلاق لأساليب عمل أو شيء مشابه، بطريقة ما فكرنا في عدم وجود تسويق على هذا النحو في أمواج، ولكن بدلا من ذلك تم دمج مجتمعات وعالم عملائنا في محادثة عبر الإنترنت وغير متصلة بالعلامة التجارية وهو أهم شيء اليوم.

أعتقد أنه بمجرد أن نفهم أن الناس يتوقعون الجودة والخبراء في شكل سلطة، يتم إنشاء أفضل تسويق، أود أن أسميها تسويق بالمعرفة.

هذه فائدة كبيرة لأمواج، لأنها تعني أن المنتجات تحدث فرقا بالفعل، يرى الناس أنها منتجات جيدة من حيث الجودة والاستثمار، إذا اضطررت إلى تلخيص ماهية تسويقنا حقا، فسأتحدث عن تثقيف الناس، لأن هذه هي الطريقة التي يتم بها اتخاذ القرارات المستنيرة وبالتالي عمليات الشراء الجيدة من أفضل المنتجات، أنا مقتنع اليوم بأن أمواج هي الأفضل.

رينو سالمون، جوليان راسكوينيت، سيسيل زاروكيان، ألكسندرا كارلين، برونو يوفانوفيتش، كارين شبنر فينتشون وكوينتين بيش
رينو سالمون، جوليان راسكوينيت، سيسيل زاروكيان، ألكسندرا كارلين، برونو يوفانوفيتش، كارين شبنر فينتشون وكوينتين بيش

إذا تمكنا من نقل المعرفة من خلال المحتوى الخاص بنا لتثقيف الناس حول عالم العطور، فإننا نجعلهم يتفاعلون مع أمواج ويقومون بعمليات شراء أفضل في المستقبل

رينو سالمون

المدير الإبداعي لشركة أمواج

هل هناك تجربة محددة تريد العلامة التجارية التقاطها أو نقلها إلى المستهلكين؟ ما الجمهور الذي تنوي الوصول إليه؟

إذا كان هناك شيء نريد تحقيقه أو تجربة معينة نريد نقلها إلى الناس، فسيكون ما نسميه الحس المواكب، هذه تجربة حيث تتصل العديد من حواسك في نفس الوقت لتجربة منبه، بالنسبة لي إنه شيء قوي للغاية، وهذا هو سبب سعينا لتحريك الناس، تماما مثل مهرجان الموسيقى أو العرض الأول لفيلم مذهل في السينما.

طريقة القيام بذلك تذهب إلى أبعد من مجرد ابتكار عطور مذهلة، ما نقوم به في أمواج متطلب للغاية لأننا نريد إحاطة الأشخاص بتجربة كاملة، نريدهم أن يختبروا عالما مرئيا ونسيجا كاملا، حتى مع الموسيقى المرتبطة التي تبدو تماما مثل روائح العطر، كل ذلك في نفس الوقت، هذا شيء فريد يمكننا أن ننتقل به إلى المستوى التالي، حيث نحيط الناس بشيء قوي بما يكفي لتحريكهم وترك بصمة في أذهانهم.

المصدر:موقع hotbook.mx

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى